الخليج برس- الولايات المتحدة

أكد مصدر مطلع للخليج برس أن الولايات المتحدة تدرس إرسال بوارج وسفن حربية عبر مضيق تايوان في خضم قيامها بتنفيذ مهمة تهدف إلى ضمان حرية المرور عبر هذا الممر المائي الاستراتيجي، ولكنها تزج نفسها أيضاً في المخاطرة بزيادة التوترات مع الصين.

وصرح المصدر أن تنفيذ هذه المهمة سيُفسر في تايوان التي تتمتع بحكم ذاتي على أنها تعبير جديد للتأييد من قبل حكومة الرئيس دونالد ترامب، وخاصة أن القوات البحرية الأمريكية قامت بمهمة مماثلة في المياه الدولية لهذا المضيق في تموز/ يوليو الماضي.

وحذر مراقبون من إرتفاع التوتر بين العملاقين فيما امتنع الجيش الأمريكي عن التعليق ولم يعلن المسؤولون عن التوقيت المحتمل لأي عملية مرور جديدة عبر المضيق.

ويذكر أن الصين تعتبر تايوان إقليماً صينياً وما تزال تزيد من الضغوط لتوطيد سيادتها على الجزيرة. في حين زادت بكين من مخاوفها تجاه السياسة الأمريكية بشأن تايوان في محادثات جرت الأسبوع الماضي مع وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس في سنغافورة. وعلى الرغم من تفكير واشنطن في عبور مضيق تايوان من جديد فإنها تحاول أن تشرح لبكين أن سياساتها تجاه تايوان لا تتغير.

المصدر: الخليج برس- وكالات

ترك الرد

الرجاء إدراج تعليقك
الرجاء إدخال اسمك هنا