الخليج برس- الولايات المتحدة

فجر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، خبراً يدل على عودة الحرب الباردة عبر انسحاب الولايات المتحدة من معاهدة الأسلحة النووية متوسطة المدى مع روسيا.

وأعلن ترامب للصحفيين في جمع في نيفادا أن “روسيا لم تلتزم مع الأسف بالاتفاقية، ولذلك سننهي هذه الاتفاقية، وسننسحب منها”. وتشكك واشنطن بإلتزام روسيا بالإتفاقية عبر تطويرها ونشرها نظاماً لإطلاق الصواريخ من منصات أرضية في خرق لاتفاقية الأسلحة النووية متوسطة المدى، ما قد يتيح لموسكو شنّ هجوم نووي على أوروبا دون سابق إنذار. في حين تنفي روسيا باستمرار أي انتهاك من هذا القبيل.

وهدد ترامب بقيام الولايات المتحدة تطوير هذه الأسلحة مالم توافق روسيا والصين على وقف تطويرها، في حين أن الصين ليست طرفًا في المعاهدة، وقد أنفقت أموالًا كثيرة على الصواريخ التقليدية في الوقت الذي تحظر فيه معاهدة الأسلحة النووية المتوسطة المدى حيازة الولايات المتحدة صواريخ باليستية تطلق من الأرض أو صواريخ كروز يتراوح مداها بين 500 و5500 كيلومتر.

ويذكر أن رئيس الولايات المتحدة رونالد ريغان والزعيم السوفيتي ميخائيل غورباتشيف قد تفاوضا على معاهدة الأسلحة النووية المتوسطة المدى، وصدق عليها مجلس الشيوخ الأمريكي عام 1988.

المصدر: الخليج برس- وكالات

ترك الرد

الرجاء إدراج تعليقك
الرجاء إدخال اسمك هنا